عفاف البرناني: استغلها بوعشرين جنسيا وتريد طمس الحقيقة مارس عليها بوعشرين الجنس كثيرا

سياسي: الرباط

بعد ان أتبت الوكيل العام لمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء بالحجة والدليل وعرض على الصحافيين فيدو مصور يبين اعترافات عفاف البراني ووقعت على المحضر تؤكد اقوالها في كون بوعشرين مالك جريدة اخبار اليوم وموقع اليوم 24، يظهر ان عفاف لم تعد عفيفة وحاولت تضليل العدالة والكذب على الفرقة الوطنية وغامرت بنفسها لتتحول من ضحية استغلها بوعشرين للجنس والقوادة ..الى متهمة بتضليل العدالة والتزوير والقذف…وهي تم تقيلة لكون عفاف لم تحترم نفسها وتجاوزت حدودها وكأنها تظن نفسها انها امام اعترافات مجانية، في حين ان رجال الفرقة الوطنية طوروا من عملهم العلمي والتقني ويضم كفاءات عالية تمارس عملها بكل حيادية تطبيقا لتعليمات النيابة العامة.

ويظهر ان عفاف تعرضت لضغوطات كبيرة من قبل سيدة قوية وقريبة من بوعشرين وهي الاخرى مارس معها بوعشرين الجنس مرات وقالت ذلك في اعترافاتها امام الامن.
وتحولت صحفية بموقع اليوم 24، من صحفية الى ممارسة القوادة وهي التي كانت تستقدم وتجبر بعض الصحافيات في التقرب من بوعشرين ومصاحبته وممارسة شذوذه عليهن.
واكدت مصادر من موقع 24، ل” سياسي” ان عفاف تراجعت عن اقوالها كان بضغط من سيدة قوية في الموقع، وخيرتها بين التراجع عن الاعترافات والاقوال او طردها من العمل.
وكان لهذا العمل خطورة في محاولة الضغط على بعض ضحايا بوعشرين في التراجع عن الشكايات، لكنهن لا يعرفون ان محاضر الشرطة واجهت الضحايا بافعال خطيرة بالصوت والصورة، وبعشرات من الفيديوهات.
وبتهور عفاف، وجدت نفسها اليوم متهمة وتمارس الكذب وهذا ليس خاف على من منحن جسدهن استباحا لبوعشرين ليمارس عليه نشوته وجبروته الجنسي بكل وحشية.
كما ان عفاف قد تصاب بالصدمة لما يتم مواجهتها بالدلائل في المحاكمة التي ستبين كل ما جرى في مكتب بوعشرين وعلى ” الكنبة”.
وقد اقرت عفاف ان بعد مرور ستة اشهر على تشغيلها بموقع اليوم24 تحرش بها بوعشرين جنسيا بداخل مكتبه وملاطفتها رغم انها رفضت ممارسة الجنس معها بدعوى انها مخطوبة..

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*