‎”الكرامة” تدافع عن المغتصب

سياسي:  سامية شقيقي

 حول حامي الدين رئيس جمعية منتدى الكرامة الحقوقية إلى مؤسسة للدفاع عن الاغتصاب والتحرش بالبشر والاستغلال الجنسي .

فبعد أن اقنع المحامي عبد الصمد الادريسي وهو نائبه الاول في منتدى الكرامة بالدفاع عن بوعشرين ” المتهم بالاتجار بالبشر والاستغلال الجنسي والتحرش والاغتصاب ” يصر حمي الذين على الاستمرار في ترافعاته غير الحقوقية عبر الانحياز الفاضح لمتهم بالاغتصاب.

هذا الانحياز ، يفضح أمر بعض من يدعون الدفاع عن حقوق الإنسان وعن “الكرامة” وحماتها.

فهم لا يترددون في تقسيم المغاربة إلى معسكرين. معسكر للشرفاء يضمهم هم أصحابهم وإن كانوا هؤلاء الأصحاب متورطين في شبهات تمس بشكل خطير بالأخلاق وتخرق حقوق الإنسان وكرامته، ومعسكر آخر يضم كل الآخرين الذين لا يسايرونهم على هواهم.

‎مثل هؤلاء لا يمكن أبدا أن يدافعوا عن حقوق الإنسان أو يكونوا حماة لها.

هؤلاء للأسف أكبر أخطر على حقوق الإنسان لأنهم مستعدون للتخلي عنها لمجرد الدفاع عن أصدقاء يعرفون جيدا أنهم أبعد ما بكونون عن الشرف، بل الشرف بريء منهم براءة الذئب من دم يوسف.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*