فضيحة: نقابة”مجاهد والبقالي” تستقوي بمنظمة أجنبية للصحافيين لمهاجمة أكبر مؤسسة إعلامية عمومية بالمغرب

قد نختلف مع مواقف وبيانات النقابة الوطنية للصحافة المغربية، وقد نختلف أيضا مع الاخبار والقصاصات التي توردها وكالة المغرب العربي للأنباء كمؤسسة عمومية، لكن ان تستقوي النقابة الوطنية للصحافة المغربية بمنظمة دولية للصحافيين، من اجل اصدار بلاغ ضد ” لاماب”سوى كون وكالة المغرب العربي للانباء نشرت خبر لمجموعة من الصحافيين المغاربة عبروا في بلاغ لهم عن سبب اقصائهم من ملتقى نظم مؤخرا بمراكش برعاية نقابة مجاهد والبقالي مع منظمة دولية.
والغريب هو ان نقابة مجاهد والبقالي استقوت بمنظمة دولية لمهاجمة “لاماب” التي هي مؤسسة تابعة للدولة المغربية ويرأس مجلسها الاداري رئيس الحكومة ووزير الاتصال.
والغريب ايضا ان تقوم ما تبقى من النقابة الوطنية للصحافية بتمرير حقدها وخلافها مع مدير “لاماب” من اجل النيل من المؤسسة وتاريخها ومآت الصحافيين الذين يشتغلون بها، ومنحت المنظمة الدولية مجالا لمهاجمة المغرب وحرية التعبير في اعداد تقاريرها، كما منحت طعما لذيذا للمنظمات الدولية التي تكن عداءا للمغرب من اجل النيل بمجال تطور الحريات بالمغرب، وهو الذي تعيش به بعض المنظمات الدولية في تقاريها والتي توظف اشخاص همهم الوحيد اعداد تقارير سوداء ضد المغرب من اجل الاورو….
وأين كانت نقابة مجاهد والبقالي في البلاغات والتقارير ضد المغرب من قبل منظمات دولية؟ ام انها تعيش وتقتات من اعداد تقرير مكرر رديئ كل سنة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*