ماذا تقول يا بلافريج ؟ …. البرلماني اليساري يخلط بين الإتجار في البشر و الإستغلال الجنسي وحرية التعبير

سياسي : الرباط
“ماذا تقول يا عمر بلافريج” هي العبارة الكفيلة بسؤال النائب البرلماني عن التصريح الذي قدمه لوسائل الإعلام قبل يوم واحد حول توفيق بوعشرين و إعتبار الحكم الصادر في حقه تضييقا على حرية التعبير في المغرب .
في الوقت الذي خرج فيه النشطاء الحقوقيون ليعبرو عن تضامنهم مع ضحايا توفيق بوعشرين , هاهو النائب البرلماني عن فيديرالية اليسار الديمقراطي “يهين القضاء” و يعتبر الحكم الصادر في حق متهم بالإغتصاب هو تضييقا على حرية التعبير , التعبير في نظركم هو الإغتصاب و التحرش الجنسي و الإتجار في البشر يا بلا فريج ؟ .
التصريح الغريب الصادر من برلماني يساري يرجى منه الدفاع على حقوق الإنسان والدفاع على الضحايا هاهو إختار اليوم الوقوف إلى جانب المتهم و “ضمس” حقوق المتحرش بهن, و هو ما يطرح أكثر من علامة إستفهام أهو حب “البوز” وبأي طريقة أم لا يعلم بخبايا الملف .
وجدير بالذكر أن بوعشرين المتابع في قضايا متعلقة بالإتجار في البشر و الإستغلال الجنسي وهو ما وثق بفيديوهات جنسية صادمة , أصدر في حقه حكما بعشرين سنة و غرامة مالية بالإضافة لتعويضات للضحايا .

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*