سلطات الرباط ترفض وضع علامات التشوير أمام المدارس التعليمية والتلاميذ يواجهون خطر حوادث السير

سياسي: الرباط

تعيش العديد من المدارس التعليمية بجهة الرباط القنيطرة وسلا وتمارة،… خطر تعرض التلاميذ لخطر حوادث السير الخطيرة وذلك لغياب علامات التشوير وممرات الراجلين المنبهة لخروج ودخول التلاميذ لمدارسهم.
ورغم العديد من طلبات التي تقدمت بها مدارس خاصة بالرباط الى السلطات المحلية والمنتخبة، الا انه يظهر ان مجلس مدينة الرباط، لا يبالي بخطورة غياب علامات التشوير..
وعاينت” سياسي” غياب العديد من علامات التشيور سواء امام المدارس العمومية او الخصوصية والتي توجد في شوراع رئيسية تعرف مرور المآت السيارات يوميا وبسرعة خطيرة…وهو ما ينذر بوقوع حوادث سير مميثة..
ورغم الحملات التي تقوم بها بعض المصالح الأمنية والجمعيات المدنية داخل المدارس الا ان وضع علامات التشوير يبقى هاجس أسر أولباء وأباء التلاميذ بمدارس الرباط وسلا وتمارة…
واطلعت” سياسي” على العديد من الشكايات والطلبات المقدمة من قبل بعض المدارس الى السلطات المحلية ومجلس مدينة الرباط، والتي تطالب بسماح لها بوضع علامات التشوير او ان تضعها السلطات المحلية والمنتخبة او وزارة التربية الوطنية…لكن بدون جواب…وهو ما يعني لا مبالاة مجلس مدينة الرباط بمستقبل الطفولة المغربية.
وتعرف العديد من المدارس بوسط الرباط مشاكل غياب علامات التشوير وحتى في اماكن تعرف اكتضاض سكاني، وأحياء توجد بها بعثات اجنبية، التي تستغرب هي اخرى من غياب علامات التشوير التي تبقى حقا اساسيا لتجنيب التلاميذ من حوادث قد تقع لعدم انتباه السائقين لوجود مدارس، او للسرعة المفرطة لبعض السائقين والطاكسيات والحافلات امام المدارس,,
وتطالب جمعيات أباء وأولياء التلاميذ بضرورة وضع علامات التشوير امام المدارس ، وتطالب مجلس مدينة وعمالة الرباط ووزارة التربية الوطنية التدخل العاجل لحل هذه القضية.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*