الضفادع تقفز فوق رئيس الفريق الاشتراكي شقران

لم يجد رئيس الفريق الاشتراكي بمجلس النواب من نقاش فكري أو غيره في شهر رمضان سوى محاولة الظهور بمظهر مغاير يبرر به وجوده الغائب اصلا…
شقران أمام البرلماني الذي دخل القبة من ريع لائحة الشباب وصف في تدوينة على فيسبوكية معارضين او منتقدي قيادة حزبه بالضفادع…
شقران الذي لم يمتلك الجرأة ويحافظ على تدوينته الفيسبوكية وسارع الى حدفها بعدما وصلت الضفادع الى رأسه وتبرأت منه…
واستغرب اتحاديون من مستوى رئيس الفريق الاشتراكي الذي يبدو ان لا شغل له سوى كتابة تدوينة خارج السياق واصبح يشعر بالملل والقرف من الانعزالية التي يعيشها بعدما وجد نفسه وحيدا لا قوة ولا امتداد تنظيمي له وهو البرلماني…. حتى انه لم يكلف نفسه للتواصل مع ساكنة حيه وحومته ومدينته… فاين القوات الشعبية؟ ام ان الضفادع أصبحت ملساء على شوك الواقع الذي قد لا يتعرف على شقران وامثاله كثيرون؟

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*