ماكرون فورطة…صحاب الجيليات الصفرين باقي خارجين فالشوارع

للسبت العاشر على التوالي، انطلقت مظاهرات حركة “السترات الصفراء” في العاصمة الفرنسية باريس، وعدد من المدن الأخرى، وسط تعزيزات أمنية مشددة.
ونقلا عن “سكاي نيوز” ، إن الاحتجاجات بدأت، صباح السبت، بمشاركة عدد قليل من المتظاهرين، لكن العدد سرعان ما ارتفع مع مرور الوقت.
وتابع مراسلنا أن تظاهرة، السبت، انطلقت بشكل هادئ، مشيرا إلى عدم تسجيل أي انفلات أمني حتى الآن.
ونشرت باريس 5 آلاف شرطي حول العاصمة، لا سيما حول المباني الحكومية والشانزليزيه، تحسبا لأي أعمال عنف، كما تم نشر الآلاف من رجال الشرطة في مدن أخرى.
ويعبر المحتجون عن رفضهم للحوار الذي فتحه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مع مجموعات تمثيلية لمختلف شرائح المجتمع، ويطالبون بضرورة إصلاح الوضع الاقتصادي وتحسين الأحوال المعيشية للمواطنين.
وذهبت مطالب البعض إلى دعوة ماكرون وحكومته للاستقالة.
وتأتي تظاهرة السبت العاشر بالتزامن مع مواصلة ماكرون “الحوار الوطني الكبير” مع رؤساء البلديات في الجنوب الغربي، حيث يطالبونه بخطوات ملموسة، محذرين من أن “الكلمات وحدها لن تكون كافية” لتهدئة غضب المتظاهرين.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*