بعدما بَخَّس حامي الدين مقر النقابة الوطنية للصحافة …. النقيب البقالي يصوب سهامه تجاه رئيس منتدى الكرامة

بعد ما بَخَّسَ القيادي بحزب العدالة و التنمية و رئيس منتدى الكرامة عبد العالي حامي الدين مقر النقابة الوطنية للصحافة , و أكد أن إختياره لإقامة ندوة المتعلقة بملف الطالب القاعدي محمد بنعيسى أيت الجيد لم تكن بالنسبة للقيمة الحقوقية لمقر النقابة وإنما فقط لقربها من محطة القطار بالنسبة للمسافرين المتوجهين للندوة الصحفيه .

وفي ذات الصدد لم يتأخر النقيب عبد البقالي كثيرا في رد على نائب رئيس برلمان البيجيدي :”كنت أخال أن الأستاذ عبدالعالي حامي الدين اختار مقر النقابة الوطنية للصحافة المغربية لتنظيم الندوة الصحافية  المعلومة لاعتبارات ترتبط برمزية النقابة باعتبارها فضاء لحرية التعبير منفتحا على التعبيرات الاجتماعية و الثقافية و الحقوقية الوطنية . لكن أن يكون السبب الوحيد في ذلك الاختيار هو قربها من محطة القطار فذلك ما يجعل تغيير المكان أمرا عاديا و غير ذي جدوى و لم يكن يستوجب كل ذلك التشبث  ، خصوصا و أن مقر منتذى الكرامة الذي يرأسه الأستاذ عبدالعالي حامي الدين لا يبعد بدوره عن محطة القطار ، و كأن المعنيين بالندوة هم مسافرو القطار فقط .علما أن الأستاذ حامي الدين أكد لي غير هذا الكلام قبل الاعتذار ، و ما دام السبب يكمن فقط في القرب من محطة القطار فمن حق الجميع أن يتساءل لماذا لم يختر  الأستاذ حامي الدين مقر المنتدى منذ البداية و خلصنا جميعا من أوجاع الراس هذه  ؟ ”

وتابع البقالي في توضيحه :”المهم الحمد لله و شكره أن السبب كان جغرافيا محضا ، و شكرا و تقديرا لمن يحصر وزن نقابتنا في قربها من محطة القطار .”

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*