إلياس العماري وعقدة الشهيد المهدي بنبركة…و الحنين لقلب الانظمة

سياسي: رضا الأحمدي

تعييش الحياة السياسة المغربية اليوم في مفترق الطرق وضياع الزمن السياسي الذي لم يعد ينتج افكار ومشاريع ويصنع قيادات حزبية قوية تحترم والمواطن وتلتزم بالديمقراطية داخلها في اطار التناوب وليس ان يتحول الحزب الى دكان سياسي ويفقد المغاربة الثقة في الفاعل السياسي.
ويظهر اليوم ان احزاب صنعت واصابها الاندثار وخرجت قيادتها للمناورة في الحفاظ على تموقعها الذي يمنحها تعويضات وريع….
ويبدو ان زعيم البام المسقيل العماري يحن لزمن الخالدات لرفاق الأمس وحنينه لقرصنة مشاريع الشهيد المهدي بنبركة المثير للجدل في القارات…..
إلياس العماري قال في لقاء جانبي مع شبيبة حزبه انه قلب انظمة رغم انه لم يحددها ويعرفها…وكأنه الراحل المهدي او المبحوث عنه المهدي المنتظر…….فمن يكون العماري قالب الانظمة واية انظمة وهو الذي فشل في تسيير جهة طنجة الحسيمة التي تحولت الى بؤرة حراك الريف…فمن المسؤول؟
يتبع

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*