ظهور حركة تصحيحية بحزب جبهة القوى الديمقراطية ومطالب بإقالة الأمين العام

اعلنت الحركة التصحيحية لحزب جبهة القوى الديمقراطية، في بلاغ توصلت به”سياسي.كوم “عن تشكيل الحركة مؤخرا بعد تأزم الوضع داخل الأمانة العامة للحزب بسبب سوء تسيير أمينها العام المصطفى بنعلي.
وقالت الحركة التصحيحية، ان الأمين العام ” متسلط” و تراجعت جريدة المنعطف، التي وصلت إلى الحضيض بعد حرمان صحافييها من الأجور ومن عدم سداد الضمان الاجتماعي للصحافيين رغم ان عددا منهم يعاني من أمراض مزمنة …، إلى جانب عدم التزام الأمين العام بمداومة الصدور بالنسبة لجريدة المنعطف.
واعلنت” الحركة التصحيحية، التي تشكلت مؤخرا، بعد استنكارنا داخل الأمانة عن الوضع وقدمنا حلولا حول منحنا تسيير جريدة المنعطف إلى حين منح الوزارة الدعم للأمين العام، قوبلت مطالبنا بالرفض لان الجريدة وببساطة ” بقرة حلوب “….
وطالبت ” الحركة التصحيحية ” بإقالة الأمين العام المصطفى بنعلي ومساءلته حول الدعم الذي تخصصه الدولة للحزب والجريدة، وكذا بفك المعضلة الاجتماعية التي يعاني منها صحافيو الجريدة بعد حرمانهم من الأجور لما يزيد عن 9 أشهر، بعدما عجزنا عن عدم فهم تجاهل وزير الاتصال محمد الاعرج لملف الصحافيين الذين لجؤوا إلى النقابة والوزارة من أجل إنصافهم….”

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*