فضيحة إستدعاء شركة إسرائيلية لمعرض التمور بأرفود تصل للصحافة الدولية ….و أخنوش في ورطة”التطبييع”

وصلت فضيحة حضور شركة “نيتافيم” للمعرض الدولي للتمور المنظم من وزارة أخنوش بأرفود لصفحات الجرائد الدولية .
وفي جولة ل”سياسي.كوم” حول ما كتب في الموضوع , نشرت وكالة القدس الدولية مقالا بعنوان :
ناشطون مغاربة يطردون شركة إسرائيلية من معرض التمور الدولي

طرد ناشطون مغاربة مناهضون للتطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، شركة إسرائيلية من رواق معرض التمور الدولي بالمغرب، ورغم اتصال ” سياسي” بوزارة الفلاحة فلا جواب وحتى المكلفة بالتواصل لا تجيب.

وجاء طرد الوفد الممثل لدولة الاحتلال، إثر احتجاجات متتالية اضطرت القائمين على المؤتمر تعليق مشاركة الشركة الإسرائيلية.

ونظّم ناشطون في المرصد المغربي لمناهضة التطبيع، ونشطاء في حركة مقاطعة إسرائيل الدولية (BDS)، ومجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين، احتجاجات داخل المعرض الدولي للتمور في أرفود وخارجه.

وأسفرت نشاطات المجموعات المناهضة للتطبيع مع إسرائيل، عن ردود فعل من السلطات العمومية ومن ممثلي الشركة الإسرائيلية، انتهت بإغلاق رواق الشركة داخل المعرض.

وكانت شركة “نيتافيم” الإسرائيلية، إحدى الشركات المتقدمة للمشاركة في معرض “أرفود” شرق المغرب، وجرى طردها في اليوم الثالث للمعرض، إثر احتجاجات لناشطين مناهضين للتطبيع.

وشهد المعرض، على مدار ثلاثة أيام، نشاطات وفعاليات لنشطاء مغاربة مناهضون للتطبيع داخل أروقة المعرض، لحـثّ المشاركين في المعرض على الامتناع عن التعامل مع الشركة الإسرائيلية “نيتافيم”، قبل أن يتم إقفال رواق الشركة بواسطة ملصق.
أما موقع “ألجيري تايمز” الجزائري المعارض قال في مقال له :
تمكّن ناشطون مغاربة مناهضون للتطبيع مع إسرائيل من «طرد» شركة إسرائيلية مــــن رواق معرض التمور الدولي في أرفود/ شرق المغرب، بسبب احتجاجات متتـــالية داخــــل المعرض، دفعـــت المشرفين عليه إلى تعلــــيق مشاركة الشـــركة التي تحمل اسم «نيتافيم» في اليوم الثالث من أيام المعرض.

ونظم نشطاء في المرصد المغربي لمناهضة التطبيع، ونشطاء في حركة مقاطعة إسرائيل الدولية (BDS)، ومجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين، احتجاجات داخل المعرض الدولي للتمور في أرفود وخارجه، ما أدى إلى ردود فعل من السلطات العمومية ومن ممثلي الشركة الصهيونية، انتهت بإغلاق رواق الشركة داخل المعرض.

وشرع أحد النشطاء من حركة مقاطعة إسرائيل (BDS)، أمام رواق شركة «نيتافيم»، بتوثيق مشاركة الشركة من خلال التقاط صور بالهاتف، ما دعا ممثل الشركة إلى استدعاء رجال الأمن الذين أوقفوا الناشط يوسف الثوري، ساعات طويلة داخل مركز الأمن في المعرض.

وفي اليوم الثالث استأنف المحتجون جولات احتجاجية داخل أروقة المعرض، لحــث المشاركين في المعرض على الامتناع عن التعامل مع الشركة الإسرائيلية «نيتافيم»، قبل أن يفاجأ المحتجون بإقفال رواق الشركة الإسرائيلية بواسطة ملصق.
أما موقع “فلسطين الآن” الشهير نشر مقالا في الموضوع بعنوان : “المغاربة يطردون شركة إسرائيلية من رواق معرض التمور” يطرح فيه مشاركة الوفد الإسرائيلي في المعرض .

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*