سب وقذف في مجلس “الحركة الشعبية”

عرفت أشغال المجلس الوطني للحركة الشعبية، المنعقد نهاية الأسبوع الماضي ، بمعهد مولاي رشيد في ضواحي سلا، قد تميزت بملاسنات حادة وتبادل الشتم والسب بين قياديين معروفين، إذ وصف إدريس السنتيني، عمدة سلا الأسبق محمد الفاضلي، بـ “الشفار”، وسط استنكار الحضور، ليرد عليه الأخير “غادي تسكت ولا نجي نخلي دار بوك”، قبل أن يتدخل محمد لحموش، رئيس المجلس الإقليمي للخميسات، وعناصر أخرى لإطفاء غضبهما , تقول يومية “الصباح”.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*