المستشارون الاتحاديون بالجهة الشرقية يقاطعون الوزير بنعبد القادر و ينتفضون في ذكرى “إغتيال عمر بنجلون”

أعلن  41 مستشار جماعي من أصل 47  بالجماعات الترابية   بالجهة الشرقية عدم حضورهم للقاء المفتوح المزمع تنظيــمه بعين بني مطهر تخليــدا للذكرى 43 لاغتيال عمر بن جلون.

واكد المستشارون الجماعيون في بلاغ توصلت به ” سياسي”، ان المستشارين الممثليين بالمجلس الاقليمي والجماعات المحلية على مستوى إقليــــــــــم جرادة والجهة الشرقية، ان عدم حضورهم للقاء المفتوح المزمع تنظيــمه بعين بني مطهر تخليــدا للذكرى 43 لاغتيال عمر بن جلون راجع بالاساس الى ” تغيير البرنامج الاول الذي تم اعتماده والصادر بجريدة الاتحاد الاشتراكي  بتاريخ 21 دجنبر 2018 تحت عدد 2116 والذي هو عبارة عن دورة تكوينية وتأطيريه للمنتخبين الاتحاديين وطنيا ،جهويا ،اقليما ومحليا بجهة الشرق ،وبرئاسة  محمد بن عبد القادر وزير اصلاح الادارة والوظيفة العمومية  وعضو المكتب السياسي وتحويله الى مجرد لقاء مفتوح .بتنسيق مع فرع عين بني مطهر الذي تم تجديده بطريقة خارج كل القوانين الحزبية وفي غياب تام للمكتب المحلي. علما أنه مطعون في شرعيته كما هو الشأن بالنسبة لفرع كنفـودة وفرع  جرادة  اللذين جددا بنفس الطريقة ..”

واضاف البلاغ الذي توصلت به” سياسي” ان غالبية المستشارين الجماعيين اكدوا عن عدم  استشارتهم في كل ما له علاقة بالحزب من طرف الكاتب الاقليمي الذي عجز بصفة مطلقة  في المهام الموكولة إليه  في مجال  التدبير والتسيير  والتنظيم  لخلق اشعاع للحزب على المستوى الإقليمي …”

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*