وزارة أمزازي تستغل ملف “أساتذة الكونطرا” لطي فضيحة بطلها برلماني عن حزب الأصالة و المعاصرة !

سياسي : الرباط

كشفت مصادر مطلعة أن وزارة التربية الوطنية مازالت تتهرب من إعلان نتائج باشرته في قضية تزوير الأقنان السرية المتعلق ببرنامج “مسار” الذي يتحكم في تدبير النتائج الدراسية لحوالي سبعة ملايين تلميذ.

ووفقا ليومية “المساء” في عددها الصادر نهاية الأسبوع , فإن وزارة أمزازي إستغلت ضجة الأساتذة المتعاقدين لطي صفحة هذه الفضيحة , التي كان بطلها برلماني عن حزب الأصالة و المعاصرة بمدينة تمارة حيث وظف ذلك بشكل غير قانوني لإدخال نتائج تلاميذ يتابعون دراستهم في مدرسة غير مرخص لها يمتلكها بمدينة تازة .

هذا نقلا عن المصدر ذاتها فإن وزارة التربية الوطنية واكتفت الوزارة بإجراءات تأديبية في حق المديرين التربويين بالتعليم الابتدائي والإعدادي لتلك المؤسسة، بدل عرض الملف أمام القضاء وإعلان ما توصلت إليه من تحقيقات للوقوف على المتورطين في القرصنة التي تعرضت لها منظومة “مسار”.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*