مبديع باغي يولي وزيرا للداخلية رغم عدم توفره على”الباك”…يتصل بالوزراء والسياسيين مستعطفا دعمه بوسائل”حديدان”

رغم انه فشل في وزارة الإدارة والوظيفة العمومية ولم يقدم حصيلة الملتقيات الجهوية التي انفق عليها الملايين …يبدو ان رئيس جماعة لفقيه بنصالح الحركي مبديع بعدما راكم ثروة مهمة أصبح طموحه فوق قدرته الفكرية والثقافية وحتى النفسية…
مصادر”سياسي”قالت ان مبديع يتصل بوزراء ورئيس الحكومة وسياسيين من الأغلبية والمعارضة من اجل دعمه ليصبح وزيرا في التعديل الحكومي المحتمل وقوعه قريبا…
وأكدت مصادر”سياسي”ان مبديع لم يحترم حتى الحالة الصحية لوزير الداخلية لفتيت الذي يتعافي من وعكة صحية ويريد مبديع ان يكون رجل سلطة سواءا وزير لللداخلية لو واليا او حتى عاملا…ليضيف الى رصيده الفارغ العطاء…
ويترجى مبديع من قيادات حزبه وبرلمانيين من أحزاب أخرى دعمه واضعا مجموعة من “الاكراميات” والوعود والاوهام…
ورغم عدم توفر مبديع على مؤهل علمي واكاديمي الا انه أصبح شخصا يضع إمكانياته المثيرة للجدل للتغطية على فشله وضعفه…
وتوجه لمبديع انتقادات كثيرة خصوصا بمروره بوزارة إصلاح الإدارة حتى لم يترك بصمة إيجابية فيها وترك الوزارة كما هي الآن في عهد الوزير الاتحادي بنعبد القادر..الا ان مبديع انتقل من حياة”الشفنج والكرش”الى حياة الشوبينغ والجماليات ضدا على “حديدان الحرامي”..

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*