فشل الترويج لملف احتضان المغرب لكأس العالم 2026..القادري يخوض حربا ضد العلمي و لقجع

سياسي: الرباط

علمت “سياسي ” أن الجهة الموكول لها الترويج الإعلامي لاحتضان المغرب لكأس العالم 2026…فشلت في المهمة الإعلامية وابانت عن ضعف مما جعل الرأي العام المغربي لم يعد يهمه تباري ومنافسة المغرب الملف الأمريكي. .

واكدت مصادرنا ان صراع قوي اشتد بين صاحب وكالة تواصل القادري و رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم في اتهام القادري بتسريب أخبار للصحافة دون علم اللجنة؛ وهو ما جعل القادري يناور بأساليب اعتبرتها مصادرنا”دنيئة” لشخص لم يحترم لجنة جعل الملك على رأسها مولاي حفيظ العلمي .

وقام القادري بمناورات  والخلط بين الملف الكروي والصراعات السياسية؛  حيث اتهم حميد القادري، مدير وكالة التواصل البارزة”كليم”، كلا من وزير المالية، محمد بوسعيد، ووزير الصناعة والتجارة مولاي حفيظ العلمي، بالتسبب في ضياع 40 مليار سنتيم من الضرائب عند بيع شركة سهام للتأمين إلى شركة سانلام العملاقة بجنوب إفريقيا.

القادري، التي استفاد عدة مرات من “صفقات كبيرة” من طرف الإدارة العامة، وهو أيضا معين من قبل اللجنة المكلفة بالترشيح المغربي لتنظيم مونديال 2026، استمتع بإرسال عشرات الرسائل عبر تطبيق واتساب إلى الأصدقاء والمقربين لتشويه سمعة محمد بوسعيد، ومولاي حفيظ العلمي، الذي ليس سوى رئيس لجنة ترشيح المغرب 2026.

ووفقا لمصادر مطلعة، ضغينة القادري اتجاه رئيس لجنة ”موروكو 2026” المعين من قبل الملك محمد السادس تزايدت، خاصة أنه تمت المراهنة على عمل وكالة التواصل التي يملكها في الترويج للملف المغربي. قبل أسابيع قليلة، احتد الخلاف بين رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، فوزي لقجع، والقادري، بعدما اتهمه بتسريب معطيات إلى الصحافة.

وتوجه انتقادات كبيرة لعمل وكالة”كليم” في الدار البيضاء، خاصة شعار الملف المغربي، فضلا عن حملة الترويج، من قبل أعضاء لجنة الملف المغربي، ويبدو أن القادري يسعى للانتقام عبر انتقاد رئيس اللجنة عبر ملفات أخرى.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*