تستمر فضائح وزارة الطالبي العلمي…أطر المفتشية العامة بوزارة الشباب والرياضة تعيش غليان وإحتقان

علمت”سياسي.كوم” ان الاطر المنتمية للمفتشية العامة لوزارة الشباب والرياضة تعيش استياء كبير نتيجة الحظوة الخاصة التي تتمتع بها احدى المفتشات والتي لا تتجاوز عمرها بالوظيفة العمومية تسع سنوات، استطاعت خلالها من الترقي الى السلم 11 و حجز منصب للمسؤولية على رأس احدى المصالح بالمفتشية العامة؛ علما ان هذا الجهاز الرقابي يفترض اختيار طاقمه من اطر من ذوي التجربة المهنية الطويلة والتكوين الجامعي المتخصص.
وأضافت مصادر “سياسي ” ان الوضع الذي تحظى به المعنية بالامر جعلها موضوع حديث العاملين بهذا المرفق وسخريتهم لاسيما انها ومنذ التحاقها، تناط بها معظم المهام التي تكلف مفتشية وزارة الشباب والرياضة القيام بها، وتستفيد من المشاركة في مختلف المأموريات، من بينها تعيينها لتمثيل المفتش العام بالتظاهرة الدولية “الرباط عاصمة الشباب العربي” واضطلاعها بموقع المخاطب الرسمي للمفتشية العامة ازاء اعضاء جولات التفتيش التي تقوم بها مؤسسات الرقابة بقطاع الوزير العلمي (المجلس الاعلى للحسابات والمفتشية العامة لوزارة المالية ومكاتب الافتحصاص الخاصة..) الادهى من كل هذا ان الاسبوع المنصرم، ودونها عن باقي اطر المفتشية العامة، شهد تعيين المفتشة المحظوظة للمشاركة في دورة تكوينية مرموقة تنظمها احدى المؤسسات الجامعية للتدبير الاداري.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*