فضيحة جنسية تهز حكومة العثماني. ..هل كان الوزير الحركي الأعرج متورط في فضيحة جنسية واستغلال البشر في قضية الماستر مقابل المال والجنس؟

كشفت التحقيقات الأولية مع الأستاذ الجامعي المعتقل في قضية المال مقابل الماستر الذي هزت جامعة مولاي عبد الله بفاس…كشفت ان الوزير الحركي محمد الاعرج قد تكون له علاقة بفضائح اخرى متورط فيها الوزير الحركي مع شخص من حزب الاستقلال. .
واكدت الشهادات الاولى المرتبطة بالملف وجود علاقات بين الأستاذ المعتقل والوزير الاعرج لما كان مسؤولا عن وحدة الماستر للمنازعات القانونية بكلية الحقوق بفاس .وان الوزير كانت له ارتباطات بالأستاذ الذي كان متعدد العلاقات ويستغل الطالبات لليالي جنسية ماجنة في شقته الفاخرة بالرباط.
وتقول مصادر ان فضيحة ستفجر بكشف المزيد من الحقائق الصادمة لشهادات ضحايا الجنس مقابل الماستر ومقابل الإستغلال الجنسي. ولما لا المتاجرة في البشر.
يتبع….

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*