بعد تدوينات إخوانها في “البيجيدي”….هل ستسمر أمينة ماء العينين في الحزب الإسلامي ؟

سياسي : الرباط
علمت “سياسي.كوم” من مصادر مقربة للقيادية أمينة ماء العينين , أن الأخيرة تعاني أزمة نفسية حادة بعد إنتشار صورها بدون حجاب و كذلك بعدما إنقلب عليها زملاء الأمس بحزب العدالة و التنمية و خروجهم بتدوينات عبر حسابهم في الفيسبوك يسيؤون إليها .

مصادر الموقع قالت أن ماء العينين تفكر جليا في تجميد عضويتها في الحزب الإسلامي , وأنها كانت تراهن على اللواء السياسي التي تنتمي إليه للدفاع عليها و ليس العكس , و هو ما جعلها تفقد البوصلة و تعيش الأمرين .

في السياق ذاته ماء العينين بطريقة غير مباشرة أكدت أن الصور المنسوبة إليها حقيقية و هو ما جعل قادة الحزب تنقلب عليها في تدوينة عديدة عبر حساباتهم في مواقع التواصل الإجتماعي .

القيادية بحزب العدالة و التنمية لم تواجه فقط إنتقادات زملائها في الحزب , بل حتى أصدقائها اليساريين الذين دافعو عليها مستندين بذلك أن الصور “مفبركة” كما قالت في تدوينة سابقة , إنقلبو عليها بعد تأكيد الصور .

وكان المحامي اليساري لحبيب حاجي الذي تطرق للموضوع في بادئ الأمر , طالب عضو المجلس الوطني في الحزب الإسلامي بإجراء خبرة تقنية على الصور إلا أنها لم تستطع فعل ذلك لسبب أو لآخر .

سؤال يطرح نفسه قبل إنقعاد المجلس الوطني بمركز المعمورة , هل ستجمد القيادية أمينة ماء العينين عضويتها في الحزب ؟ أم أنها ستتحمل مسؤولية “كذبها” على قادة الحزب الإسلامي وتستمر في الأخير رغم الإنتقادات اللاذعة الموجهة إليها في العلن و داخل أسوار مقرات “المصباح” ؟ وهل ستكون حاضرة يوم أمس رفقة قادة الحزب بالمجلس الوطني العادي ؟

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*