العدل والإحسان تسعى للتحكم والهيمنة على البرلمان المغربي في الانتخابات المقبلة

علم موقع “سياسي.كوم” من مصادر جيدة الاطلاع على البيت الداخلي لجماعة العدل والإحسان، أن هذه الأخير تسارع الزمن لتحضير مرشحيها المستقلين للانتخابات التشريعية المزمع إجراءها في 7 أكتوبر المقبل.

وأكد المصدر ذاته أن جماعة العدل والإحسان الغير المرخص لها، تسعى إلى التحكم والهيمنة على البرلمان المقبل، من خلال تغطية كبيرة للدوائر الانتخابية.

وأضاف المتحدث أن جماعة العدل والإحسان لديها 23 برلمانيا داخل البرلمان ترشحوا باسم حزب العدالة والتنمية في الانتخابات السابقة، غير أن الخلافات التي طفت على السطح بين الحزب الحاكم والجماعة وتبادل الاتهامات مع الجناح الدعوي “للبيجيدي” حول إقامة “الخلافة الإسلامية”، وعدم إيفاء هذا الأخير بال التزاماتها مع المواطنين في حملتها الانتخابية وتطبيعها مع الفساد.

وقررت الجماعة تغيير استراتيجيتها وفك الارتباط بحزب العدالة والتنمية، والدخول إلى معترك الانتخابات عبر مرشحين مستقلين، حيث تسعى للحصول على 50 برلمانيا داخل مجلس النواب.

وتأتي هذه الخطوة للتحكم في المؤسسات من الداخل، وفرض رؤاها السياسية من داخل البرلمان.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

2 تعليقات
  1. Avatar
    البشير يقول

    واش نتا فايق ولا ناعس .ملي كتبتي هد الخزعبيلة هههههه

  2. Avatar
    محمد يقول

    اللّٰه يهديك خاف على راس من اللّٰه واش مكتحشمش تكول هاد الهدرة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*