كلينيكس به السائل المنوي يفضح بنحماد والداعية فاطمة

في تطور مثير كشفت التحريات الأمنية التي قامت بها العناصر الموكول إليها البحث في قضية الفساد والخيانة الزوجية والمشاركة، في حق القيادي بحركة الإصلاح والتوحيد الجناح الدعوي لحزب العدالة والتنمية مولاي عمر بنحماد،والداعية فاطمة النجار، التي تشغل منصب نائب الرئيس في ذات الحركة والمتخصصة في تقديم الفتاوي ذات الطابع الجنسي،أنه تم العثور على منديل ورقي يحمل السائل المنوي لمولاي عمر وبه مادة أخرى لزجة تبين أنها صابون تم استعماله في الممارسة الجنسية بين القياديين الدينيين.

واعترف مولاي عمر خلال الاستماع إليه من قبل المحققين، في محضر رسمي أن الفضيحة الجنسية التي وقعت على مشارف شاطىء البحر حقيقة،وأضاف أنه كان يمارس الجنس مع فاطمة النجار، كما صرح أنه زوجته الثانية عرفيا بدون علم زوجته الأولى

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*