الصحافي علي مرابط يتباكى في جنيف على نفسه ومعاناته

استغل الصحفي علي المرابط  مشاركته في في أشغال الدورة التاسعة والعشرين لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بالعاصمة الحقوقية السويسرية جنيفت، و حدث ما يزيد عن نصف ساعة و هو في حالة غضب شديدة، مشيدا بمساره الصحفي و بما تعرض له من تضييق من طرف كل الحكومات المتعاقبة، منذ حكومة ذ عبد الرحمان اليوسفي، حسب قوله.

كما تساءل عن كيف تم عقابه حينما زار محمد عبد العزبز في تندوف و لم يتم عقاب الصحفيين الآخرين الذين فعلوا نفس الشيء. علي المرابط ختم مداخلته بإشهار أوراق ادارية تثبت جنسيته، مطالبا بحقه في الحصول على شهادة السكنى

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*