الداودي يحاول تضليل الشعب المغربي….سونترال ترد على “وزير الأسعار” : “المقاطعة لا علاقة لها بخفض فرص الشغل”

يبدو أن الوزير الداودي أصبح ممن يعتبرون نفسهم حُراس المعبد , أو حماة الشركات الخاصة على غرار زميله في الحكومة محمد بوسعيد الذي وصف المقاطعين في وقت سابق ب”المداويخ” ,الأمر الذي ظهر جليا في جوابه أمام مجلس المستشارين عندما قال أنهم “تايضاربو باش تبقا سونترال فالمغرب لأنها توفر فرصا للشغل” الأمر الذي نفته المسؤولة عن التواصل بالشركة المذكورة.
وقالت المسؤولة على التواصل مريم العلوي بنفس الشركة في إتصال هاتفي بأحد المواقع الإليكترونية :” “سنطرال” التي تم إحداثها بالمغرب منذ سنة 1953، ظلت ملتزمة مع جميع الأطراف التي تتعامل معها بشكل مستمر، سواء بالنسبة لـ 120 ألف فلاح، أو 75 ألف نقطة بيع، و لا يمكنها بحال أن تخلى عنهم سيما في مثل هذه الظروف.

وأضافت مريم العلوي، إن “هم الشركة خلال هذه الفترة هو توفير مادة الحليب للمغاربة خلال شهر رمضان الأبرك ، الذي يكثر فيه الإقبال عليه بشكل لافت، وعن إمكانية تخفيض سعر الحليب بسبب المقاطعة، رفضت العلوي الإجابة عن هذا السؤال، على اعتبار أنه لا يدخل ضمن اختصاصاتها.”

وإعتبر نشطاء الفيسبوك أن الوزير الداودي يحاول تضليل الشعب المغرب قصد الدفاع عن شركة فرنسية , في حين كان ينتظر الشعب المغربي دعمه من أجل خفض الأسعار الأمر الذي لم يحصل .

وجدير بالذكر أن نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي عبرو عن سخطهم على تلاثة شركات وهي إفريقيا و سيدي علي و كذلك سونترال بسبب غلاء الأسعاروضعف الجودة وإحتكارهم للسوق .

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*