موجة سخرية تطال الوزير الداودي بعد دفاعه على “سونترال”….هل يملك وزير الحكامة أسهما في الشركة الفرنسية ؟

خلف الدفاع المستميت للوزير الداودي على شركة سونترال , موجة سخرية من قبل نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي .
بل تجاوز الأمر لإعتبار وزير الحكامة في حكومة العثماني ناطقة رسميا بإسم الشركة الفرنسية بعد المقاطعة الشعبية .
وكان الداودي قد خرج في منابر إعلامية خاصة منها و عمومية ليدافع على الشركة التي طالتها مقاطعة الشعب المغربي .
وفي السياق ذاته تساءل نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي هل يملك الداودي أو أحد مقربيه أسهما في الشركة الفرنسية أو تجمعه علاقة بها , علما أن زوجته فرنسية الجنسية و كذا أبنائه .
وزير الحكامة لطالما برر غلاء الأسعار بالنسبة للشركات الخاصة دون أن يحرك ساكنا إلا أنه رغب و رهب المواطنين بالنسبة لتخلي على المقاطعة بالنسبة للمواطنين المغاربة .
وجدير بالذكر أن المقاطعة الشعبية طالت كل من شركة سونترال دانون الفرنسية و مياه سيدي علي لمالكتها مريم بنصالح و كذلك شركة إفريقيا لصاحبها الميلياردير ووزير الفلاحة و الصيد البحري عزيز أخنوش .

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*