“آش خاصك العريان خاتم أمولاي”…مجموعة القرض الفلاحي بضعف جودة خدماتها تطلق “بزطامي” والزبناء “يقاطعون”

 

سياسي : الرباط

بعد ضعف خدماتها بالنسبة للزبناء وقلة الوكالات البنكية ل”القرض الفلاحي” في مجموعة من المدن بينها مدن كبرى كسلا على سبيل المثال , هاهي اليوم الشركة تقم بتطبيق جديد ما يسمى “البزطام الإليكتروني” و ذلك سيرا على المثال الشعبي “آش خاصك ألعريان خاتم أمولاي”.
ووجد مسؤولي البنك نفسهم في وضع لا يحسدون عليه , فبعد الترويج والخسائر المادية التي قامو بها لنجاح مشروع “بزطامي” إلا أنه وبعد أيام من عرضه في المتجر الإليكتروني حمله فقط خمسمئة فرد علما أن البنك يوفر ألاف مناصب الشغل .
وفي السياق ذاته فقد رجحت مصادر خاصة هذا الضعف في إقبال الزبناء على هذا “التطبيق” بسبب ضعف جودته و كذا التطبيق الأصلي للبنك لم يكن على مستوى تطلعات الزبناء ,”إنتهى كلام المتحدث” .

وفي ذات الصدد فإن الزبناء يستغربون لقلة الوكالات البنكية لمجموعة “القرض الفلاحي” علما أنهم يسيرون مجموعة من البنوك الفرعية ك”تمويل الفلاح” , و القرض الفلاحي للتسيير و السلف الأخضر وهولداكرو وغيرها دون تقديم قيمة مضافة للزبون وضعف الخدمات حتى داخل الوكالات بالنسبة للعاملين هناك الأمر الذي نتج عنه تغيير الوكالة بالنسبة لمجموعة ليس بالهينة من المواطنين .
هذا و وفقا لمصادر خاصة فإن الفلاحين قدموا إنتقادات قوية بالمعرض الدولي للفلاحة بمكناس لما يطلق عليه بمؤس سة القرض الفلاحي للتنمية المستدامة والتي تقول أن هدفها دعم الفلاحين , إلا أن العكس هو الحاصل وبالضبط بالنسبة للفلاحين بالمنطقة الحاجب الذين يعانون من ضعف خدمات المؤس سة ولاسيما أن مجموعة القرض الفلاحي إفتتحت المعرض بتوقيع إتفاقية لتشييد وحدة بيداغوجية للتخزين العصري للبصل في بنفس المنطقة مع سفارة هولندا بالرباط…

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*