تنصيب عدد من رجال السلطة بالرباط وهذا ما قاله الوالي امهيدية

أقيم اليوم الثلاثاء بمقر ولاية جهة الرباط سلا القنيطرة ، حفل تنصيب عدد من رجال السلطة الجدد الذين تم تعيينهم مؤخرا بتراب عمالة الرباط في إطار الحركة الانتقالية التي أجرتها وزارة الداخلية.

وهمت هذه الحركة الانتقالية 23 رجل سلطة ويتعلق الأمر بالكاتب العام لولاية جهة الرباط سلا القنيطرة ، ومدير ديوانها ورؤساء مناطق حضرية بكل من يعقوب المنصور وأكدال الرياض واليوسفية وقياد بعدد من الملحقات الإدارية بتراب العمالة من ضمنهم قائدتان.

وأكد والي جهة الرباط سلا القنيطرة ، عامل عمالة الرباط محمد مهيدية ، في كلمة خلال ترؤسه حفل تنصيب رجال السلطة الجدد ، أن هذه الحركة الانتقالية تجسد التنفيذ العملي لتعليمات صاحب الجلالة الملك محمد السادس مشيرا إلى أن ولاية جهة الرباط تعقد آمالا كبيرة على هذه النخبة الجديدة من رجال السلطة الذين سيستلهمون في أداء مهامهم ورسالتهم التعليمات السامية التي تشكل خارطة طريق لممارسة السلطة وايضا تقديرا لمهمة رجل السلطة لارتباط هذه المهمة بأمانة جليلة ومسؤولية جسيمة.

واضاف مهيدية أن هذه الحركة الانتقالية لرجال السلطة بقدر ما جاءت لتجديد الاشخاص وإغناء الإدارة بالأطر المتخرجة ، فهي مناسبة لتجديد الوعي والعزم والالتزام بالتوجيهات الملكية السامية فيما يتعلق بربط المسؤولية بالمحاسبة ، وهو المبدأ الذي ينبغي أن يضعه كل رجل سلطة أمام أعينه ليتجنب كل تقصير في القيام بواجباته ومسؤولياته المهنية.

وقال ،”إن مهمة رجل السلطة مهمة وشريفة إذا أداها المسؤول بضمير وإخلاص وحكمة ، فهي يجب أن تقوم على خدمة المواطن والوطن ، فرجل السلطة الناجح هو الذي يتعرف بسرعة على منطقته الترابية ويتفاعل مع سكانها ويتقرب منهم بالإنصات المستمر والحوار البناء والتوصل الدائم ، ومع المجتمع المدني والهيئة المنتخبة لحل المشاكل المطروحة على المستويات الاجتماعية والاقتصادية والعمرانية”.

وأكد أن مهمة رجل السلطة لا تمارس من داخل المكاتب نظرا لطبيعتها المرتبطة بتدبير المجال ، ورعاية مصالح السكان حاثا رجال السلطة الجدد في إطار تجسيد سياسة القرب على الحضور اليومي والدائم في الميدان لملامسة الواقع من خلال الاقتراب من المواطنين والاستماع إليهم والإلمام بمشاكلهم وإشراكهم في إيجاد الحلول المناسبة بما في ذلك ضمان الأمن وتحرير الملك العام ومحاربة البناء العشوائي وتبسيط المساطر الإدارية وخلق الأجواء الملائمة للتحفيز والتشجيع على الاستثمار .

وأهاب الوالي برجال السلطة التحلي باليقظة والحزم للقطع مع كل السلوكات والممارسات التي من شأنها الإساءة للإدارة منوها بالخدمات والجهود الحميدة التي بذلها رجال السلطة الذين غادروا مهامهم .

تميز حفل تنصيب رجال السلطة الجدد بحضور ممثلي السلطة المحلية والهيئة القضائية بالدائرة الاستئنافية بالرباط ورؤساء المصالح الخارجية والمنتخبين المحليين ورؤساء المصالح الأمنية وشخصيات عسكرية وممثلي الهيئات السياسية و النقابية وفعاليات المجتمع المدني.

ومع

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*