عبد المولى: التعاضدية العامة راكمت خلال 70 سنة نجاحات وتجاوزت إحفاقات وحققت حكامة وجهوية وتواجد دولي

سياسي: مراكش

قال رئيس المجلس الإداري للتعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية عبد المولى عبد المومني في الجلسة الافتتاحية للجمع العام 70 المنظم تحت شعار” التعاضد قيمة مضافة لمشروع النموذج التنموي الجديد ودعامة لتحصين الوحدة الترابية للمملكة” يوم السبت بمراكش، انه يحق اليوم لتعاضدية الاحتفاء ب70 سنة، وهي سنوات من التقدم الحثيث والمواكبة المستمرة للتغيرات المجتمعية وتطور متطلبات التأمين عن الصحة…حيث استطاعت الأجهزة المسيرة الحالية ترسيخ استمرارية وديمومة خدماتها وإنقاذ المؤسسة من الوضعية الكارثية الموروثة عن الأجهزة السابقة، على اثر وضع الثقة فيها سنة 2009، لتدبير شؤون المؤسسة حيث وجدت تقريرا حول حسابات التعاضدية العامة يرصد عجزا ماليا يقدر بمليار ونصف وفي سنة 2017حققت مالية التعاضدية العامة فائضا يفوق 10 مليار،
وأكد عبد المولى انه “يحق لنا أن نفتخر ان التعاضدية العامة هي أول تعاضدية مغربية وافريقية تحصر حساباتها كل ستة أشهر وهما مكن اليوم من عقد الجمع العام داخل الآجال المنصوص عليها قانونا، وهو مؤشر على حكامة التدبير و رضي المنخرطين وإقبال الموظفين الجدد على اختيار التعاضدية العامة لاستفادة من خدماتها .
وأضاف عبد المولى في الجلسة الافتتاحية للجمع العام للمجلس الإداري للتعاضدية العامة لموظفي الإدارات العامة، انه تم تزيل مشروع الجهوية الإدارية والصحية تماشيا مع التوجهات العامة للبلاد باعتماد الجهوية التعاضدية عبر انشاء 12مندوبية ادارية وجهوية
كما تمكنت التعاضدية يقول عبد المولى، من فرض تجربتها وخبرتها مساهمة منها في تطوير قطاع التعاضد والنهوض به داخل الاقتصاد الاجتماعي والتضامني على المستوى الوطني والإفريقي والدولي.
وأكد عبد المولى ان التوصيات الصادرة عن المشاركين في اليوم الدراسي حول” النموذج التنموي الجديد المنظم على هامش الجمع العام، لدليل اخر على أحقية التعاضد ليس فقط في الوجود، بل في المساهمة الى جانب باقي الفاعليين والمتدخلين في تحقيق الرفاه للشعب المغربي، عبر تمكين مواطنيه من الحقوق الدستورية.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*