فضائح مركز التنمية الغابوبة بالرماني تتواصل….

سياسي: الرماني

بعد فضيحة التلاعب في أسعار الأراضي التي تقتنيها المندوبية السامية للمياه والغابات، حيث أصبح بعض موظفيها يقومون بدور “السمسار” بين الإدارة والبائع، من خلال استفادتهم من الفرق بين الثمن الذي تؤديه المندوبية، والثمن الذي يتم الاتفاق مع البائع على تسلمه، بحكم أن لجنة تقنية هي التي تقوم بتحديد الأثمان، كما حدث في جماعة ازحليكة بدائرة الرماني ( سننشر قريبا أرقام الرسوم العقارية)، و جماعة مرشوش، ويتم الاستعداد حاليا للقيام به في جماعة عين السبيت، وهي الخروقات التي سبق للمندوبية أن فتحت بشأنها تحقيق، ينتظر الرأي العام المحلي والوطني الإفراج عنه.

لقد استغل بعض موظفي المندوبية إقبال الإدارة على توسيع وعائها العقاري، بشراء أراضي من الخواص ذات طبيعة غابوية أو متاخمة للغابة، من أجل تحويل هذا الهدف النبيل الذي يروم الحفاظ وتنمية الرصيد الغابوي لتحقيق مآرب شخصية والاغتناء على حساب الإدارة والمواطن في نفس الوقت.

وبعد فضيحة كراء محميات غابوية لفائدة جمعيات، من دون اعتماد الدقة المطلوبة، في رسم الحدود، التي انفجرت في جماعة الزحيلكة بين جمعيتي يسرا و الفقرا، حيث وجدت الجمعيتان أنفسهما تكتريان في بعض أجزائهما أرضا واحدة، بسبب السرعة في التحديد، و انعدام الدقة الطوبوغرافية اللازمة كما يزعم المسؤول على المركز الذي يتم التقنيين بالوقوف وراء هذه الفضيحة بسبب قلة خبرتهم.

و بعد فضيحة رفض مطالب الجمعيات بتحديد مجال القنص المخصصة لها، رغم أن مذكرة صدرت السنة الماضية في الموضوع، حيث يتم التغاضي عن أراضي شاسعة يتم استغلالها من طرف جمعيات في القنص من دون أن تدخل في الأراضي المكتراة لها، مما يطرح عدة مشاكل بين القناصة والسكان، المطلعين على الحقائق، وهو ما يحرم خزينة الدولة من مداخيل مالية مهمة..

بعد كل هذا ..يواصل مركز التنمية الغابوية بالرماني تغاضيه عن نهب الرمال في المنطقة الغابوية عين كرنونش التابعة لجماعة الغوالم، كما يواصل مسلسل البحث عن مسلسل اقتطاع أراضي من جمعيات قديمة توجد في وضعية قانونية إزاء المندوبية و الداخلية، عن طريق محاولة كراء أراضي سبق أن استصدر أصحابها قرارات المنع، رغم أن مساحتها صغيرة جدا ومفرقة من أجل وضع خرائط شاسعة لها في خرق سافر للقوانين الجاري بها العمل…

و ستكون لنا مع فضائح هذا المركز، الذي يدعي أن مديرية الموارد البشرية بالمندوبية السامية للمياه والغابات تحميه، وتتستر عن التقارير والشكايات التي تتوصل بها في حق بعض مسؤوليه، حلقات أخرى تتعلق بالإتجار في الأشجار الغابوية واجتثات الغابات بالصور والفيديوهات …

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*