غليان بوزارة السكنى والتعمير…والوزير يتحرك ب”تيلكوموند” رفاق بنبعدالله

لم يجد الوزير المنتمي لحزب التقدم والاشتراكية عبد الاحد الفاسي الفهري، الذي اسندت له وزارة لاعداد التراب الوطني والتعمير والسكنى وسياسة المدينة، لم يجد نفسه في وضع مريح يقوم بواجباته وما يتطلب ذلك من اصلاحات لوكالات السكنى والتعمير، بل وجد نفسه يتحرك ب”تيلمكوموند” رفاق الوزير السابق بنعبد الله الذي اسقطه الزلزال من الوزارة ووجد نفسه خارج كرسي الاستوزار.
وقالت مصادر” سياسي” ان وزارة السكنى والتعمير تعيش على وقع غليان اجتماعي وسوء تسيير وفوضى في المصالح لعدم قدرة الوزير ضبط الوزارة وسيادة سلوكيات غريبة في تحكم مقربين من الوزير السابق في دواليب الوزارة والصفقات الوكالات ومنهم مسؤول كبير عينه بنعبد الله في الوزارة اصبح يتحكم حتى في الوزير نفسه ووزير سكنى حولت وزارتها الى شبه ادارة مهجورة رغم تراكم الملفات والقضايا واستسلام وزيرة السكنى للوبيات العقار وعدم تحركها في قضايا مطروة تتطلب وقد التجاوزات والاختلالات ومنها من رصدها المجلس الاعلى للحسابات.
وتسود في الوزارة حالة غليان حقيقية وتواري اخبار عن ضعف الوزير وعدم قدرته على فهم عمل الوزارة، وهو يتحرك فقط بالهاتف من قبل رفاقه.وهو يقول انه يريد ان يغادر الوزارة بدون صداع الراس…

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*