أوزين: أتحدى الوزير أمزازي أن يقدم لنا رؤيته لإصلاح المنظومة التعليمية وأن ينزل للجْبل ليدافع عن العالم القروي والأمازيغية

سياسي: الرباط

بعد الجدل الذي أثارته مشاركة القيادي الحركي محمد أوزين في احدى المجموعات المغلقة عبر مواقع التواصل الاجتماعي مع أعضاء حزبه، وانتقاده لوزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي سعيد امزازي الذي استوزر باسم حزب الحركة الشعبية، توالت الردود والتفاعلات بين الحركيين في مطالبة امزازي بالنزول من برجه “العاجي” والخروج من مكتبه المكيف بالرباط، بالتفاعل معهم وسماع اصواتهم ومطالبهم وتنفيذ برامج حزب الحركة الشعبية الذي تعاهد بها مع مرشحيه ومنتخبيه والمواطنين خصوصا في الاطلس والقرى والمداشر..وهي برامج تروم تنزيل ما اكد الملك في خطاب العرش بالاهتمام بكل جدية بالمدرسة والتعليم الأولي، وهي مؤشرات وضعها حزب الحركة الشعبية من ضمن أولويات اصلاح المنظومة التربوية والتكوين المهني .

وقال عضو المكتب السياسي البرلماني محمد اوزين في تواصل “سياسي.كوم” معه،  ان النقاش الذي اثار جدلا عن انتقاده لوزير التربية الوطنية كان نقاشا عاديا وطويلا بين الحركيين والحركيات عبر مجموعة خاصة في مواقع التواصل الاجتماعي وانه تم تسريب مقطع صغير فقط، وتم تقطيعه في نقطة تتعلق بالوزير أمزازي، حيث كان النقاش لساعات في مواضيع مختلفة بخلاف ما تم تسريبه ونشره وهو جزئ قصير.

وأكد اوزين، انه فعلا تفاعل مع اسئلة المشاركين، وقال جزء من الحقيقة عن ما يعرفه ويسمعه يوميا من مئات الحركيين عن الاداء الضعيف لوزير التربية الوطنية الذي لم يكلف نفسه حتى النزول الى العالم القروي والجبل…وهو ما جلب للحركة انتقادات كبيرة في لقاء قيادات وبرلمانيي ومنتخبي الحزب مع الساكنة في القروى والمداشر والمدن..

 وتحدى اوزين الوزير امزازي في ان يكون قد طلب منه خدمة او وساطة او تنفيذ طلب حزبي او غيره، بل دعاه الى تنزيل فعلي لبرامج حزبه في المجال التربوي والتعليمي والذي يروم العناية القصوى بالعالم القروي الذي يعتبر الحزب جزئ كبير منه من خلال عدد منتخبيه والبرلمانيين ورؤساء الجماعات والمستشارين..

وقال اوزين، ان الانتقادات توجه اليوم للحزب عن عطاءه في وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي، وهو ما يتطلب من الوزير امزازي الاجابة عنه، وتقديم حصيلته وعمله لقيادة الحزب لكن يقول اوزين: ان الوزير امزازي ما زال يتصرف كوزير تقنوقراطي، ولم يحضر لاجتماعات المكتب السياسي، وليست له رؤية واضحة لإصلاح المنظومة التعليمية رغم الخطابات الملكية السامية التي دعت في اكثر من مرة الى النهوض بأوضاع التعليم المدرسي والأولي، باعتبار العالم القروي يعرف خصاصا مهولا من حيث التجهيزات المدرسية والداخليات وارتفاع الهدر المدرسي.

وأضاف اوزين ل” سياسي”، ان حزب الحركة الشعبية هو من سيحاسب على اداء الوزير امزازي وحصيلته، وهو ما نعيشه اليوم من طرح أسئلة مؤرقة من قبل مناضلي الحزب في الاقاليم والجهات والقرى..

وأكد اوزين، ان الوزير امزازي لا يعرف  عن اي رؤية يتكلم عنها ولا برنامج واضح المعالم لديه ، لمستقل ابناء اجيال الغد، كما ان تنزيل مسار الرؤية الاستراتيجية للإصلاح 2015-  2030 يتطلب تقديم الرؤية أولا، وليس الاعتماد على ارقام واحصائيات تتكرر كل سنة، وكأن الوزارة في لحظة تصريف أعمال وهو ما ظهر جليا في تقديم الحصيلة الحكومية حيث غاب المضمون البيداغوجي والتربوي وتم الاعتماد على ارقام نتائج الامتحانات,

واستغرب اوزين من كيفية تنزيل الرؤية في ظل عدم تقديم برنامج موسع واضح المعالم، فكيف مثلا ان يتم بناء 4000 قسم، اي 12 قسم في اليوم وهو مجرد رقم خادع..

في حين يقول اوزين،  يتطلب خلق والبحث عن شركاء من مؤسسات ومنتخبين لمسايرة الاصلاح في العالم القروي والحد من الهدر المدرسي ومحاربة الامية والاهتمام بالامازيغية التي تعتبر نضال محوري في حزب الحركة الشعبية.

وقال اوزين ان حزب الحركة الشعبية سلك مسلك استقطاب الأطر وبالانفتاح،  وتم استقطاب مجموعة من الأطر لكن النتيجة كانت عكس ما انتظره الحزب، خصوصا وزارة التربة الوطنية، التي لا يوجد بها اي اسهام لحزب الحركة وان الوزير امزازي يخدم اجندة اخرى غير اجندة الحزب الحركة الشعبية.

تجدر الاشارة ان البرلماني عن دائرة افران ورئيس مجلس النواب محمد اوزين، قال في احدى  المجموعات على مواقع التواصل الاجتماعي، ان  القرارات التي اتخذها الوزير لم تكن لديها صدى في حزب الحركة الشعبية، وأضاف اوزين لما كنا نناضل من اجل الحصول على المقاعد للحزب ورفع ضدنا “كراطات وشطابات وتقطع الصباط”كان امزازي يحتسي قهوته في اشهر مقاهي الرباط، وبنضالات الحركيين اصبح وزيرا وعينه جلالة الملك، لكن اليوم هناك تنكر للجميع وان امزازي لم يقدم اي شيء او اثر لحزب الحركة الشعبية.

وعبر اوزين عن استياءه والتذمر قيادة الحزب والبرلمانيين من الوزير امزازي..معتبرا الوزيرامزازي من اسوء التجارب التي تعيشها الحركة الشعبية موجها له: سؤال عريض عن اية رؤية لإصلاح المنظومة التربوية بالعالم  ببلادنا لديك؟

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*