التعاون الوطني: هكذا قام المدير بترضية النقابيين من اجل توغل البيجدي في المؤسسة

عمد مدير التعاون الوطني المنتمي إلى حزب العدالة و التنمية إلى ترقية بعض المناديب و الموظفين النافذين من خلال ترضيات بعض النقابيين المنتمين إلى نقابة الاتحاد المغربي للشغل و الاتحاد العام للشغالين كتنفيذ على ما يبدو للإتفاق الذي أبرمه المدير مع قياديين للنقابتين خلال اجتماعي يوم 27 يناير و 29 يناير 2016 عبر ترقيات بعيدة كل البعد حسب مصادر” سياسي”عن منطق النزاهة و الشفافية و تكافئ الفرص التي ينص عليها دستور المملكة..”
حيث عمد المدير و الذي يشغل في نفس الوقت رئيس المجلس الجماعي ليعقوب المنصور إلى تعيين بعض المنسقين الجهويين و الأطر ممن هم لهم قضايا تهم ” سوء تسيير” ولديهم قضايا في المحاكم مع بعض الموظفين على رأس اللجان المشرفة على امتحانات الكفاءة المهنية التي استغرقت عملية الإفراج على نتائجها قرابة الثلاثة أشهر،
حيث وصفت العديد من المصادر من داخل قطاع التعاون الوطني التي عبرت عن سخطها على عملية التلاعب في نتائج الامتحانات، اللجان “بالصورية” و طالبت بضرورة القطع مع هذا العبث الذي طال عمليات الترقية سواء بالاختيار لا سيما في رتبة خارج السلم ، كما حدث مع بعض المقربين من برلمانيين ومنتمين لحزب العدالة و التنمية أو عبر الامتحانات، مطالبين بضرورة القطع مع هذه الممارسات اللاأخلاقية والظالمة وضرورة إحداث لجان مستقلة أو من خارج القطاع في عمليات الإشراف على امتحانات الكفاءة المهنية وعدم تدخل المدير ضمانا للنزاهة و الشفافية وتكافئ الفرص فيما عبر آخرون عن اعتزامهم القيام بوقفة احتجاجية أمام الإدارة المركزية يوم 21 مارس المقبل كتعبير عن رفضهم لسلسلة الاختلالات والتجاوزات التي تعتري تسيير القطاع منذ ما يزيد عن الثلاث سنوات .
يونس فكير

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*