ظاهرة التعذيب أصبحت حالات انفرادية ومعزولة في المغرب

قال مولاي لحسن السويدي نائب الوكيل العام لجلالة الملك إن حالات التعذيب التي نسمعها اليوم لم تعد ممنهجة ولا مؤسساتية وإنما عادت ظاهرة انفرادية ومعزولة.

وأضاف السويدي في كلمته الافتتاحية الدورة التكوينية التي ينظمها منتدى الكرامة لحقوق الانسان بشراكة مع وزارة العدل والحريات ومؤسسة هانس سايدل صباح يوم السبت بمراكش، أن المغرب وبعدما صادق على الاتفاقية الدولية لمناهضة التعذيب سنة 1993أبان عن رغبته الكبيرة في الانتقال بالاوضاع الحقوقية بالبلد.

وأشار إلى أن “مرتكبي جريمة التعذيب في حق المواطنين تعرضوا للعقاب”

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*