تسريب “أوراق بنما” أسماء رجال أعمال مغاربة هدفها “التشويش” على الزيارة الملكية للصين

تجري مياه كثيرة تحت جسر المغرب هذه الأيام بعد تحديد الموعد الرسمي للزيارة التي سيقوم بها الملك محمد السادس إلى جمهورية الصين الشعبية ابتداء من يوم غد الأربعاء، هذه الزياة ستكون لها بدون شك ثمار إقتصادية مهمة بالنسبة للمغرب وعهد جديد من تطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين.

هذه الزيارة لن تنزل بردا وسلاما على القوى الغربية وخاصة فرنسا والولايات المتحدة الأمريكية، التي تعتبر السوق المغربية ملك لها، ولا ترغب في المنافس الأسيوي على السوق المغربي وواجهته الإفريقية.

وفي هذا الصدد، سربت “أوراق بنما” أسماء رجال أعمال المغرب، ومن هم من سيرافق الملك إلى جمهورية الصين لربط علاقات إقتصادية مع نظراءهم الصينين، وبالتالي تتضح النويا من هذا التسريب وفي هذه الظرفية، له سبب واحد هو التشويش على الزيارة الملكية للعملاق الإقتصادي في القارة الأسيوية وفي العالم.

ويلاحظ من خلال التسريبات منذ تفجر هذا الملف، كان يكز على المشاهير والسياسيين، لكن في المغرب ركز على رجال الأعمال، وهو ما يعني أن الهدف الواضح هو ضرب الإقتصاد المغربي في فتح علاقات جديدة مع شركاء جدد.

 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*