الإتحاد الإشتراكي يدعو المواطنين إلى مواجهة التطرف والإرهاب

إستحضار منه للأحداث الإرهابية الأليمة التي حصلت يوم 16 ماي 2003 بالدا البيضاء، والتي ذهب ضحيتها عشرات الابرياء، دعا حزب الإتحاد الإشتراكي إلى “التعبئة العامة من طرف كل قوى المجتمع المتشبعة بمبادئ الديمقراطية والقيم الانسانية، للتصدي للفكر المتشدد الذي يمثل المرجعية الثقافية للارهابيين”.

وتوجه حزب “الوردة” في بلاغ توصل موقع سياسي.كوم بنسخة منه إلى كافة المواطنات والمواطنين لوضع ملف مكافحة الارهاب، ضمن أولوياتهم، على صعيد المواجهة الثقافية لكل أشكال التطرف ودعم الجهود الناجحة التي تقوم بها كل الأجهزة الأمنية بكفاءة وإخلاص”.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*