حركيون سابقون يفشلون في تأسيس “دكان”حزب سياسي ويهاجمون وزارة الداخلية ويقحمون اسم الملك في صراعهم

فشل حركيون سابقون في اعلان عن تأسيس حزب جديد اختاروا له اسم ” الحركة الأصيلة الشعبية”.
وتحولت ندوة صحفية نظمها حركيون الى بكائيات على عدم الترخيص لهم لتأسيس حزب جديد في ظل تعدد الاحزاب السياسية التي يوجد اكثر من نصفها ك” دكاكين”.

وقال اولباشا ل” سياسي” انه في حالة عدم توصلهم بوصل التأسيس سيرفعون تظلمهم الى الملك.
وفشل الحركيون السابقون في الدفاع عن ملف حزبهم الجديد، واعتبروا في ورقة قدموها في الندوة الصحفية، في ابراز اهمية الحزب الجديد الذي يظهر انه بلا هوية ولا افكار ولا وجوه سياسية ولا انتخابية ولا برلمانيين ولا وزراء…
وكانت مداخلات اولباشا واوزين، بكائيات مسترسلة بعد ان فشلوا في الانقلاب على شرعية حزب الحركة الشعبية، وفشلوا في الحركة التصحيحة، ليفشلوا اليوم في تأسيس الحزب الجديد.
وهاجم اولباشا وزارة الداخلية التي لم تأخذ ملفهم كما قال. واعتبر انه في حالة رفض ملفهم سوف يرفعون تظلمهم الى الملك محمد السادس،
وقد سبق ان طعن القضاء الاداري بالرباط في محاولة اولباشا ومن معه في عقد مؤتمر اسثثنائي لحزب الحركة الشعبية.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*