قصة مثيرة لعائلة تتابع العلاقة الزوجية لإبنها مع زوجته وتعتبر الجنس شأنا يهم الأسرة

تداول مواقع التواصل الإجتماي ومواقع إخبارية في سانغافورة قصة مثيرة لأسرة تتابع إبنها اثناء علاقته الحميمة مع زوجته على فراش الزوجية، حيت تعتبر العائلة أن الجنس ليس شأنا خاصا، بل يهم العائلة.

وأكدت الزوج لنفس المصادر أن هذا الفعل يعتبر تقليدا لدة عائلته التي تشاهد أطفالها يكبرون، ولا حرج في ممارسة الجنس أمام أنظار العائلة، مكدا أنه يتم الحفاظ  على هذا التقليد، وتنتقل عبر الأجيال.

وأضاف “عائلتيت شعر بالفخر الشديد عندما تكون قادرة على رؤية العلاقة الجنسية لنجل أول حفيد لدينا. ونحن نرى في ذلك خطوة هامة قبل النضج وأيضا فرصة فريدة من نوعها ليشهدوا لحظة من الأطفال”

وأثارت الصورة التي أنتشرت عبر مواقع أجنبية مئات من التعليقات المثيرة للسخرية، وتعرض العائلة، للنقد والاحتجاج بأنها مثيرة “الاشمئزاز”.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*