هل يتجه حزب الحركة الشعبية لقطع تحالفه مع العدالة والتنمية؟

أكد الأمين العام لحزب الحركة الشعبية امحند العنصر، أن حزبه يشكل رقما أساسيا في المشهد السياسي، وليس مكملا لأي تحالف، موضحا أن قضايا خلافية تطفو من حين لآخر بين مكونات الأغلبية، لكن يتم التعامل معها في إطار الحوار والنقاش. وأشار إلى أن التزام حزبه بالتحالف داخل الأغلبية الحكومية، لا يعني القطيعة مع باقي الأحزاب.
من جهة أخرى، أكد العنصر أن الحديث عن التنافس بشأن الأمانة العامة للحزب سابق لأوانه لأن المؤتمر الوطني للحركة لن ينعقد سوى في 2018، مؤكدا أن الانشغال الأول للحزب في الوقت الراهن هو الحصول على نتائج مشرفة في الانتخابات التشريعية المقبلة تدعم حضور وإشعاع الحركة على الساحة السياسية.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*