قيادي في البام: نبيلة منيب أضحت تتقاطع مع الأصوليين في طول اللسان وسلاطته

إعتبر نجيب الأضادي، القيادي الشاب في حزب الأصالة والمعاصرة، أن التصريحات الإعلامية الأخيرة لنبيلة منيب الأمينة العامة للحزب الإشتراكي الموحد، والتي شنت من خلالها هجوماً عنيفاً على حزب الأصالة والمعاصرة وأمينه العام إلياس العماري، وحزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية، و”حركة أمل”، وكذا ضد الصحافة ، تعتبر ضربا لقيم اليسار نفسه، ومخالفة لكل أبجديات العمل السياسي الداعم للقيم المجتمعية الديموقراطية.
وأفاد نجيب الأضادي، أنهُ في الوقت الذي رحب الجميع بتولي أول امرأة زعامة حزب سياسي، خاب أمل الجميع فيها، وصدم الرأي العام وهو يرى كيف أنها تقصف في كل الاتجاهات حتى باتت تتقاطع موضوعيا مع الإتجاهات الشعبوية والأصولية في طول اللسان وسلاطته.
وذكر القيادي الشاب في حزب الأصالة والمعاصرة، أن نبيلة منيب وهي تنهج سياسة الإقصاء وتعظيم الذات، سقطت في فخ تسويق خطاب سياسي رديء يناقض تماما توجهات الحزب الاشتراكي الموحد نفسه.
وشدد نجيب الأضادي، على أن الأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد، خيبت الآمال في إعطاء المثال للمرأة المغربية التي تتحدى الصعاب من أجل إيصال صوتها عاليا وهي تنخرط بشكل إيجابي في متاهات السياسة ودروبها الخشنة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*