اسبانيا: عقد جلسة النقاش حول تنصيب الحكومة الجديدة يوم 30 غشت الجاري

قالت رئيسة مجلس النواب (الغرفة السفلى)، آنا باستور، اليوم الخميس، إن جلسة النقاش حول تنصيب ماريانو راخوي على رأس الحكومة الجديدة ستعقد يوم 30 غشت الجاري.

وأوضحت السيدة باستور، خلال ندوة صحفية، إنها أبلغت العاهل الإسباني الملك فيليبي السادس ورئيس الحكومة المنتهية ولايتها ماريانو راخوي بهذا التاريخ، مبرزة أن هذا القرار يأخذ بعين الاعتبار ضرورة تشكيل الحكومة بأسرع وقت ممكن، لما فيه صالح إسبانيا.

وسيبدأ النقاش يوم 30 غشت الجاري تليه جلسة أولى للتصويت يوم 31 غشت سيحتاج راخوي خلالها لأصوات الأغلبية المطلقة من النواب، وفي حال عدم توفقه في ذلك ستعقد جلسة ثانية بعد 48 ساعة، أي يوم ثاني شتنبر المقبل، ويكفيه آنذاك الحصول على أغلبية نسبية.

وكان راخوي قد أعلن في وقت سابق اليوم الخميس أنه وافق على شروط حزب سيوددانس، يمين وسط، للحصول على دعم هذا الأخير بغية تشكيل حكومة جديدة، وأنه مستعد للتقدم لنقاش التنصيب، بعد حصوله على هذا الدعم.

وتفتقر إسبانيا لحكومة تحظى بثقة البرلمان منذ انتخابات دجنبر ويوينو الماضيين التي حصل فيها الحزب الشعبي على أكبر عدد من الأصوات والمقاعد بالبرلمان، لكن دون الحصول على العدد المطلوب لتشكيل حكومة أغلبية (176 مقعدا).

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*