رئيس حركة التوحيد والاصلاح كان يعلم بوجود علاقة بين بنحماد والنجار

قال رئيس حركة التوحيد والإصلاح عبد الرحيم شيخي في حديث لجريدة “العمق المغربي” إنه لا علم له ولا لقيادة الحركة بموضوع الزواج العرفي بين كل من نائبيه مولاي عمر بنحماد وفاطمة النجار اللذان تم تعليق عضويتيهما في الحركة عقب لقاء استثنائي للمكتب التنفيذي للحركة اليوم الأحد17 ذي القعدة 1437هـ موافق ل21 غشت 2016.

وأضاف شيخي للجريدة أن الذي نعلمه منذ حوالي 5 أشهر أنه تم إخبار بعض قيادات الحركة باتفاق بين بنحماد والنجار على الزواج في إطار القانون وبناء على رغبتيهما، غير أن هذا الموضوع توقف بسبب اعتراض أسرة فاطمة النجار.

شيخي أوضح أنه لم يسبق للمكتب التنفيذي للحركة أن تداول في موضوع الزواج هذا أو باركه، معتبرا الأمر شأنا خاصا وشخصيا يهم الطرفين.

ورغم رفض الاسرة الزواج، يظهر ان الشيخ بنحماد بقي على تواصل مع النجار حيث تم توقيفهما يوم الاحد وتوبع في قضية فساد،واعترف بنحماد بوجود زواج عرفي.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*