مجلس الدولة الفرنسي يعلق قرار حظر لباس البحر الاسلامي

قرر مجلس الدولة الفرنسي، أعلى هيئة قضائية في البلاد، اليوم الجمعة، تعليق قرار منع لباس البحر الاسلامي (البوركيني) الذي اتخذته بلدية مدينة فيلينيوف لوبيت، في ظل غياب “مخاطر ثابتة” على النظام العام.

وكانت نحو ثلاثين بلدية فرنسية قد منعت “البوركيني” بعد ما يقرب من أسبوعين من بدء الجدل في فرنسا .

وكانت رابطة حقوق الإنسان و التجمع لمكافحة كراهية الإسلام قد رفعا القضية إلى المجلس الدستوري اعتراضا على مصادقة محكمة إدارية محلية لقرار يحظر البوركيني اتخذته إحدى مدن الكوت دازور بحجة احترام “التقاليد والعلمانية”.

وقد استمع قضاة مجلس الدولة، أمس الخميس، إلى مرافعات الطرفين، قبل التدوال حول الحكم الذي استغرق 24 ساعة. وهذا القرار الذي رحب به ممثلو المجلس الاعلى للديانة الاسلامية في فرنسا، يسري على ثلاثين بلدية اتخذت قرارا مماثلا. وأثار النقاش حول منع هذا اللباس جدلا واسعا في فرنسا والخارج.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*