مجلس الأمن يرفض السقوط في فخ قيادة الرابوني ويصفع البوليساريو

وجه مجلس الأمن الدولي وهو أعلى هيئة تنفيذية بالأمم المتحدة، الجمعة الماضي، صفعة جديدة إلى قيادة الانفصاليين بمخيمات تندوف، رافضا السقوط في الفخ الذي حاولت نصبه للمنتظم الدولي والانسياق وراء خطاب التصعيد والابتزاز الذي تمادت قيادة الرابوني في تكراره في أعقاب أحداث معبر الكركارات الحدودي.

ورفض مجلس الأمن الذي ناقش تطورات قضية الصحراء في جلسة مغلقة، التجاوب مع مطلب جبهة “البوليساريو” بإدانة التحركات المغربية بالمنطقة والتي زعمت قيادة الانفصاليين أنها تشكل “انتهاكا صارخا لاتفاق إطلاق النار”.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*