تونس: التهديدات الارهابية مازالت موجودة وليس لقوات الأمن الحق في التراخي

قال وزير الداخلية التونسي الهادي مجدوب “إنالتهديدات الارهابية مازالت موجودة، ويجب أن تظل جاهزية قوات الأمن الوطني في أعلى مستوى لها وفي نسق تصاعدي”.

وأضاف مجدوب في تصريح اعلامي على هامش زيارة أداها رئيس الحكومة ،يوسف الشاهد وعدد من القيادات الأمنية الى ثكنة الحرس الوطني بالعوينة، اليوم الثلاثاء، “أن استمرارية العمل على رأس وزارة الداخلية، هي أحد مقومات نجاح المؤسسة الأمنية وليس أهمها” معتبرا أن لهذه المؤسسة تقاليدها وهي مستمرة في تطوير عملها .

وعن الموسم الصيفي، عبرالهادي مجدوب عن ارتياحه لاستقرار الأوضاع الأمنية خلال هذا الموسم.

وأوضح المجدوب أن زيارةرئيس الحكومة لثكنة الحرس الوطني بالعوينة ، لم تكنمرتبطة بالعملية الارهابية التي جدت أمس الاثنين بجبل سمامة (ولاية القصرين) والتي استشهد خلالها ثلاثة جنود”، وانما هي زيارةتأتي في اطار العمل العادي وتهدف الى الوقوف على استعدادتالقيادات والوحدات الأمنية ومساندتها.

واطلعرئيس الحكومةيوسف الشاهد، خلالزيارتهالى ثكنة الحرس الوطني بالعوينة على استعدادات وحدات الحرس الوطني ، وعلى أحدث التجهيزات التي تتوفر لدى هذه الوحدات بما يعزز قدراتهافي التصدي لكل المظاهر المخلة بالأمن العام والتوقي من التهديدات الإرهابية .

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*