(البديل لألمانيا) يلحق الهزيمة بالحزب المسيحي الديمقراطي في الانتخابات الجزئية

ألحقت حركة “البديل لالمانيا” الشعبوية المناهضة للمهاجرين هزيمة بالحزب المسيحي الديمقراطي الذي تقوده أنجيلا ميركل وذلك في الانتخابات الجزئية بمقاطعة ميكلنبورغ فوربومرن الغربية (شمال).

وحصل (البديل لألمانيا) الذي تأسس في 2013 على 21 بالمئة، بحسب استطلاعات الخروج من مكاتب الاقتراع، متقدما على الحزب المسيحي الديموقراطي بزعامة ميركل، وهي نائبة عن المنطقة، والذي حل ثالثا بما بين 19 و20 بالمئة من الأصوات.

واحتل الحزب الاشتراكي الديموقراطي المرتبة الأولى بنحو 30 بالمئة من الاصوات بتراجع بخمس نقاط عن 2011.

وبذلك يعزز (البديل لألمانيا) بعد ثلاثة أعوام من تأسيسه، موقعه على المستوى الوطني، مع تمثيله في 9 من 16 مقاطعة ألمانية وتحقيقه فوزا انتخابيا في ثلاث مقاطعات في الربيع مع تسجيله رقما قياسيا بنسبة 24 بالمئة في ساكس-انهالت (شرق).

ويشكل اقتراع أمس اختبارا للمشهد السياسي الألماني وذلك قبل سنة واحدة من الانتخابات التشريعية.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*