الزهري:قضية القباج دبرت بحنكة من قبل حزب العدالة والتنمية

قال الباحث في العيوم السياسية حفيظ الزهري، ” حاولت قدر الإمكان كبح جوارحي حتى لا أخوض في قضية السلفي القباج بغض النظر عن كونه مواطن له كامل الحقوق والواجبات، لكن اضطررت للكلام في الأمر للتوضيح فقط حيث بتتبعي للأحداث السياسية الأخيرة في بلادنا..”

واكد الزهري ل” سياسي”، فقضية السلفي القباج دبرت بحنكة وبدهاء كبير من قبل منظري حزب العدالة والتنمية وفي سرية تامة، فهم رشحوا القباج وهم على يقين ان المنع سيطاله وهي النتيجة المرسومة سلفا من طرف كهنة الحزب والنهاية المرجوة، وكذلك كان، فهم ربحوا دعم السلفيين ولعبوا ورقة إحراج الإدارة، كما أنهم استطاعوا أن يرسّخوا في الاذهان صورة الضحية ووهم التحكم… ودليلنا في ذلك برودة الرد وامتناع القباج والحزب عن اللجوء إلى القضاء، فيما فضلوا اللجوء الى جلالة الملك عن طريق رسالة للمعني بالأمر … ”

لهذا ، يقول الزهري، يمكن القول أن نتائج يوم 7 أكتوبر في مراكش وباقي الدوائر ستعرف مشاركة لقاعدة كبيرة من السلفيين دعما للمصباح كبديل لحشود العدل والاحسان التي اعتادت إكمال النصاب لصناديق البيجيدي و التي اختارت هذه المرة موقع الاحتياط…. البيجيدي بذكائه استطاع كسب أصوات السلفيين استعدادا لقيامة 7 أكتوبر. …

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*