آل الشعبي ينسلخون عن والدهم الراحل وينغمسون لتبيض سجل”إمبراطوريتهم” في حزب البام

يبدو ان فوزي الشعبية واخته لم يستوعبا التحولات التي وقعت لعائلته خصوصا في عهد والدهم المرحوم ميلود الشعبي الذي عرف عنه الوطنية والدفاع عن الاحزاب الوطنية، وليس التي ولدت مؤخرا، وهو الذي قدم استقالته في اخر ايامه من مجلس النواب، بعدما دخله برلماني من حزب صغير يدعى البيئة والتنمية، رغم دعم الشعبي لحزب العدالة والتنمية.
لكن، يبدو، ان ابنه فوزي مرشح البام في القنيطرة واخته مرشحة البام في الصويرة، استوعبا الدرس التاريخي لما عرفته مشاريعهم العملاقة من تراجعات، وقرر تغييير لونهم السياسي اكثر من مرة، ليحطوا الرحال في حزب الاصالة والمعاصرة في محاولة تبييض ما تبقى من امبراطورية الشعبي,

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*