شعبية ترامب متدنية كثيرا في الخارج باستثناء روسيا واسرائيل

بلدا، ان شعبية الرئيس الأميركي دونالد ترامب متدنية كثيرا في الخارج، ما عدا في روسيا وإسرائيل اللتين تفوق ثقتهما به ثقتهما بباراك أوباما ايام حكمه.
وأـوضح الاستطلاع ان 22% فقط ممن سئلوا آراءهم، اعلنوا انهم يثقون بإدارة دونالد ترامب في القضايا العالمية. ولكن هذه النسبة بعيدة جدا عن نسبة 64% ممن كانوا يثقون بباراك اوباما في السنوات الأخيرة من رئاسته.

وعلق المركز على هذه النتيجة بالقول ان “جزءا من الرأي العام الذي يبدي رأيا إيجابيا إزاء الولايات المتحدة، تراجع في مختلف بلدان أميركا اللاتينية وأميركا الشمالية وأوروبا وآسيا وأفريقيا”.

واوضح الاستطلاع ان حلفاء الولايات المتحدة في أوروبا وآسيا وكذلك في كندا والمكسيك، عبروا عن تراجع الثقة بالرئيس الأميركي.
روسيا وإسرائيل هما البلدان الوحيدان اللذان أكد فيهما المستطلعون ان ثقتهم بترامب تفوق ثقتهم بأوباما.
وحول بعض المبادرات المحددة التي قام بها ترامب، قال 76% من المستطلعين انهم يعارضون مشروعه لبناء جدار على الحدود مع المكسيك، من أجل منع مرور المجرمين والمهاجرين غير الشرعيين او المخدرات الى الولايات المتحدة، كما قال الرئيس الاميركي.

اف ب

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*