مستشفى ابن رشد بالدار البيضاء ينفي تسجيل أي تسرب إشعاعي

نفت إدارة مستشفى ابن رشد في الدار البيضاء تسجيل أي تسرب إشعاعي داخل مصالح المستشفى ، حيث اعتبرت أن ما جاء في مقال نشر مؤخرا بأحد المنابر الاعلامية بهذا الخصوص ” تضمن عدة مغالطات”.

وأوضحت إدارة المستشفى في بيان ، يومه الجمعة ، أن المركز الوطني للوقاية من الأشعة ،وبطلب من مصالح الأشعة ، يقوم بدوريات لمراقبة احتمال وجود تسربات إشعاعية ، ” إلا أنه لم يسجل لحد الآن أي نوع من أنواع التسربات كما تشير الى ذلك التقارير المرفوعة إلى ادارة المستشفى في الموضوع”، مبرزة أن الفضلات الاشعاعية يتم تجميعها بطرق علمية وقائية و لا تطرح إلا بعد موافقة المركز الوطني للوقاية من الأشعة بعد المراقبة والتحليل.

وبخصوص المراقبة الطبية وقياس الجرعات الاشعاعية ، أكدت إدارة المستشفى أن “مصلحة طب الشغل تقوم بصفة دورية باستدعاء الموظفين الذين يعملون في مصالح الاشعة، حيث يستفيدون من فحوصات طبية بصفة منتظمة”، مشيرة إلى أن “هذه المصلحة تقوم أيضا بمراقبة آليات قياس الاشعاع بتعاون مع قسم الأوبئة والجودة التابع للمركز الاستشفائي ابن رشد والمركز الوطني للوقاية من الاشعة”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*