الشبيبة الاتحادية تستنكر الحملة الممنهجة التي تستهذف الاتحاد والشبيبة

توصلت ” سياسي” ببلاغ من الشبيبة الاتحادية ومما جاء فيه:

بيان حقيقة على إثر ما تداولته بعض المواقع الالكترونية والصحف الورقية من أخبار زائفة حول الدورة الثانية للجنة المركزية للشبيبة الاتحادية المنعقدة يوم 20 يونيو الجاري ، و التي ادعت عدة وقائع متخيلة تندرج في إطار الهجمة الممنهجة على حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية و شبيبته و تنظيماته الموازية ، فإن المكتب الوطني للشبيبة الاتحادية يعلن للرأي العام الوطني مايلي

: – إعتزازه بالاجواء النضالية الحماسية و النقاش الرصين و المثمر الذي مرت فيه دورة اللجنة المركزية و يحيي أعضاءها و كافة مناضلات و مناضلي الشبيبة الاتحادية

. – إستنكاره للترويج الممنهج لأكاذيب مغرضة في المواقع الالكترونية و خلق بعض الجهات لوقائع متخيلة و نسبتها لدورة اللجنة المركزية، و إعتباره هذا جزء من هجمة ممنهجة تستهدف الحزب و شبيبته و تروم التشويش على الدينامية و الوهج الذي أصبحت تعرفه كل تنظيمات الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية منذ المؤتمر التاسع. – تأكيده على أن دورة اللجنة المركزية استوفت جدول أعمالها بالمصادقة على كافة الأوراق المقدمة لها بعد نقاش مستفيض و بإضافة كل التعديلات التي إقترحها أعضاء هذا الجهاز الذي يتألف من 103 عضوا حضر منهم 53 و إعتذر 11 مع مراعاة كون 3 أعضاء كانو قد قدموا إستقالاتهم و وهو ما يؤكد قانونية الاجتماع و يفند كل الادعاءات في هذا الشأن. و في الأخير يدعو المكتب الوطني كافة مناضلات و مناضلي الشبيبة الاتحادية إلى المزيد من التعبئة و اليقظة للتصدي لكل الهجمات التي تستهدف حزبنا و شبيبتنا. عاشت الشبيبة الاتحادية عاش الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*