“فبلادي ضلموني ” تفرق قيادات البيجيدي …سومية بنخلدون تكتب و ماء العينين ترد

يبدو أن أغنية الرجاء البيضاوي التي إنتشرت في الصحف و القنوات العالمية “فبلادي ظلموني” فرقت قيادات البيجيدي .
فبعدما كتبت سومية بنخلدون في وقت السابق أن الحكومة غير معنية بنداء الجمهور و “بدات تتدخل و تخرج فالهضرة” هاهي القيادية الأخرى في نفس الحزب أمينة ماء العينين دعت المؤس سات الحكومية لأخد نبض الجماهير بجديدة .
وكتبت في تدوينتها “ماء العينين”:

لا يمكن لأي مغربي أن يظل محايدا أمام هدير أصوات الجماهير في الالتراسات التي تجتاح الملاعب.
إلترا الرجاء وأغنية” في بلادي ظلموني” تدعو إلى الكثير من التأمل.
جماهير اليافعين تقول كل شيء في الملاعب وأخطر ما نطقت به: قتلتو la passion
الشباب يقول أنه بدون شغف،أي بدون أمل وبدون إقبال على الحياة.
لا يمكن تلخيص الحكاية في “شغب الملاعب” كما تم تضخيمه ذات نقاش،ولا يمكن تسليم ملف الاتراسات لوزارة الداخلية تصدر بشأنه مذكرات المنع أو الضبط او التقنين.
الالتراسات متنفسات،إبداع وتنظيم وطاقة كبيرة يصرفها شباب حائر، فتتفجر في الملاعب بجمالية ودقة تسيل الدموع
الالتراسات ظاهرة يتقاطع فيها الاجتماعي بالاقتصادي بالسياسي بالثقافي،والمؤسسات المعنية بمناقشة الظاهرة الاجتماعية مدعوة لوضعها بجدية على طاولة النقاش الهادئ قبل أن تهيمن عليها المقاربة الأمنية بدعوى وقف تسييسها،لأن مغرب اليوم ببساطة عاجز بمؤسساته وأحزابه وجمعياته و”نخبه” عن تحريك شباب الملاعب بذلك الشكل.
هي جزء من تحولات مغرب اليوم.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*